اعلم أن: غذاء القلب العلم والحكمة وبهما حياته كما أن غذاء الجسد الطعام ومن فقد العلم فقلبه مريض وموته لازم لآن قليل العلم يؤدى الى الزندقه والكثير منه يؤدى الى الايمان قال تعالى (إنما يخشي الله من عباده العلماء) * مرجبا بكم فى منتدى ملتقى الأحباب *
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السمو إلى التسامح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elsafy
Admin
avatar

المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: السمو إلى التسامح   الإثنين يونيو 30, 2008 12:08 pm

السمو إلى التسامح
مرحلة الإعداد :تغيير معتقداتنا
ويبدا الأعداد لتنشيط عقولنا بتعلم كيف نحافظ علي هدوئها وبهذا لا نشعر بالانزعاج أثناء أدائنا لعملنا اليومي وقد تساعدنا الصلاة في ذلك.
والتأمل يعني ببساطة أن يكون لديك عقل هادئ وخال، والعقل الهادئ هو (طبيعتنا) هو هادئ ساكن ومبتهج ومحب ووضوحه وصفاؤه من الممكن الوصول إليهما إذ لا يوجد به أفكار تدعو للصراع أو أحكام أو مخوف.
ولكي تحظى بذهن تخيل بحيرة الجبل وبعد ذلك اقض م خمس دقائق إلى عشرين دقيقة كل يوم في التركيز علي هذه الصورة في مكان لا يسبب لك فيه الناس أي إزعاج ولا يوجد به أجراس الهاتف أوأي شئ آخر.
وسوف يعينك هذا الصمت والسكون الذي هيأته لنفسك علي أن تكون اكثر تقبلا للطرق المختلفة لنظرة التسامح.
ولقد اشتمل هذا الفصل علي قائمة من المبادئ الأساسية التي ناقشناها بالفعل ويجب ان تكون لديك الإرادة والقدرة علي أن تكون متفهما عند قراءتك لهذه المبادئ وتذكر أنه من حقك أن ترفض أو تقبل تعترض علي هذه الأفكار إن التسامح هو اختيار وليس مفروضا عليك أن تسامح أو تؤمن بالتسامح ولكن ابذل قصارى جهدك في النظر إلى نتائج اختيار التسامح أو عدم التسامح.
ودع قلبك يقرر:
• كن مدركا لامكانية تغيير معتقداتك عن التسامح.
• لا تنظر إلى نفسك علي أن مجرد جسد بل انظر إلى نفسك باعتبارها كائنا روحيا يسكن الجسد لفترة محددة.
• ضع في اعتبارك إمكانية أن يكون الحب والحياة شئ واحد خالد.
• انبذ قيمة الإشفاق علي الذات.
• انبذ كثرة انتقادك وتصيد أخطائهم.
• تخير أن تكون سعيدا أكثر من أن تكون معافى.
• كن راغبا في التخلي عن الإحساس بكونك ضحية.
• اجعل من راحة بالك هدفك الأوحد.
• اجعل من نفسك مع كل فرد تقابله معلما للسماحة.
• يجب أن تؤمن بان التمسك بالأفكار غي العادلة والمتزمتة هو طريقك إلى المعاناة.
• يجب أن تدرك أن أي الم عاطفي تشعر به في هذه اللحظة ينتج عن فقد أفكارك الخاصة.
• يجب أن تؤمن بان لديك القدرة علي اختيار الأفكار التي اعتنقتها.
• يجب أن تؤمن بأنه من الأفضل لك أن تجعل قراراتك قائمة علي الحب أكثر من الخوف.
• ينبغي أن تؤمن بأنه لا قيمة في معاقبة نفسك.
• ينبغي أن تؤمن بأنك تستحق السعادة .
• وبدلا من رؤيتك للناس كأنهم يهاجمونك انظر إليهم كخائفين يلتمسون منك العون والحب
• كن راغبا في رؤية إشراقة طفل برئ في كل طفل برئ تلقاه بغض النظر عن ملابسه وبغض النظر عن الأشياء المزعجة التي تسبب فيها.
• كن راغبا في رؤية نور الطفل البرئ الذي بداخلك .
• كن راغبا في حساب ما تنعم به أكثر ممن تنقم عليه.
• ابحث عن قيمة الكف عن إصدار أحكام علي الآخرين.
• ينبغي أن تؤمن بأن الحب هو اعظم مداوٍ في العالم.
• ينبغي أن تؤمن بأن كل فرد تقابله هو معلم للصبر.
• ينبغي أن تؤمن بأن التسامح هو مفتاح السعادة.
• ينبغي أن تؤمن بأنك من الممكن أن تجرب (فقدان الذاكرة)في كل لحظة متناسيا كل شئ فيما عدا الحب الذي حباك به الآخرون.
• يجب أن كل لقاء لك مع كي شخص تقابله هو موعد مقدس وتخيل أن هذا الشخص الذي تقابله هو شخص عظيم جداً أيا كان مع ذلك كعلاقة مقدسة حيث تكون لديك فرصة للتعلم.
• تخلص من اعتقادك في قيمة إيذاء أو معاقبة الشخص الآخر أوحتي نفسك وتذكر أن الهدف الأساسي من التسامح هو ليس تغيير الشخص الآخر ولكن تغيير الأفكار المتناقضة والسلبية بداخل عقلك.

مرحلة التنفيذ: اختيار التسامح :
الإرادة هي مفتاح الغز الذي يمنحك القدرة علي المضي قدما في عملية التسامح وعندما تبدأ بالتنفيذ وتفضي الي نفسك بكل ثقة بأنك تآكل في التخلص من كل الهموم وتفوض غضبك الي اسمي حقيقة في نفسك الي القوة العليا الي الله سوف يبدا غضبك في التحول الي محبة إنها إرادتك في التماس العون من هذه القوي العليا التي تمكنك من أن تحول غضبك الي محبة .
• قرر انك لم تعد تعاني من رد فعل أفكارك غير المتسامحة.
• قد تجد انه من المفيد كتابة خطاب الي الشخص الذي تود أن تسامحه والإفضاء بكل مشاعرك فيه ثم تمزق هذا الخطاب فيما بعد.
• وقد تجد المداواة عن طريق نظم الشعر عن التسامح ضع أفكارك ومشاعرك من خلال كلمات مألوفة ومعبرة.
• كن واثقا من أن هدفك الوحيد هو راحة البال وليس تغيير أو معاقبة الشخص الآخر.
• كن راغبا في روية هذا الشخص الذي آذاك كواحد من اكبر معلميك الذين يتيحون لك الفرصة لتدرك ماهية السماحة.
• تذكر انك لثناء صفحك عن الشخص الآخر إنما تسامح نفسك
• أبدا في التدريب وتبين قيمة الدعاء للشخص الآخر كما تدعو لنفسك .
• تذكر انه في التسامح لا تتفق في الرأي مع الشخص الآخر أو تتغاضى عن مسلكه الجارح.
• استمتع بالسعادة والطمأنينة التي تنبع من التسامح.

" إن الرقة واللطف هما شقيقا وشقيقتا التسامح "
" التسامح يجعل عب الحياة أقل ثقلا مما هو عليه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsafy7.yoo7.com
 
السمو إلى التسامح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى مـــلـــتـــقــى الأحـــبــاب دعــــوة بــــــلا حــــــدود :: المنتديات المتخصصة :: منتدى التنمية البشرية-
انتقل الى: