اعلم أن: غذاء القلب العلم والحكمة وبهما حياته كما أن غذاء الجسد الطعام ومن فقد العلم فقلبه مريض وموته لازم لآن قليل العلم يؤدى الى الزندقه والكثير منه يؤدى الى الايمان قال تعالى (إنما يخشي الله من عباده العلماء) * مرجبا بكم فى منتدى ملتقى الأحباب *
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العقل غير المتسامح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elsafy
Admin
avatar

المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: العقل غير المتسامح   الأحد يونيو 29, 2008 10:19 pm

العقل غير المتسامح
في الفصل الأول تكلمت عن هذا الجزء من أنفسنا الذي يرانا فقط كجسد وكشخصية انه الجزء الذي ينبئنا أن السعادة موجودة في العالم الخارجي من خلال اقتناء الأشياء انه الجزء الذي يخبرنا انه إذا كان باستطاعتنا العثور علي العلاقة السليمة فسيكون كل شئ في حياتنا مثاليا وهو الجزء الذي يؤمن أيضا انه عندما تسير الأمور في غير مسارها فالشي الوحيد المعقول فعله هو إن نعثر علي شخص ما أو موقف ما لنلقي عليه باللوم وقد أطلقنا عليه اسم الأنا .
من المفيد أن نفكر في الأنا وكأنها نظام له ثوابت خاصة به إذا كنا نريد فيمكن أن نتقبل ثوابته أو نبحث عن طرق أخري ننظر بها إلى العالم.
فكر في نظام الأنا علي انه قائم علي الشعور بالخوف والذنب واللوم وإذا كان علينا أن نختار مجرد إتباع مبادئها الإرشادية فسنجد أنفسنا دائما في حالة من الصراع وسوف يتسرب كل سلام أو سعادة حصلنا عليها دون أن ندرك ذلك.
ومع إدراك كيفية عمل الأنا فينبغي ألا يثير دهشتنا أنها لا تؤمن بالتسامح فسوف تبذل كل جهدها لتقنعنا بأن لا أحد في العالم كله يستحق تسامحنا وإنها لتصل الي ما ابعد من ذلك بان تنقع أن أنفسنا اننا لا نستحق هذا التسامح فهي توهم نفسك وبقوة الاعتقاد بان الناس يفعلون أشياء لا يصح أن نسامحهم عليها.
فألانا تؤمن بانه علينا أن ندافع عن انفسنا باستمرار وهي توصل لنا ذلك من خلال مشاعر يمكن اداركها بسهولة فمثلا العقل الذي لا يسامح يكون نتاج الأنا التي تقنعنا بان الطريقة الحيدة لحماية انفسنا هي أن نعاقب الشخص الآخر بغضبنا وكرهنا له ليشعر بوفاة ما فعله تجاهنا فتظهر لنا الأنا إننا حمقي وأغبياء واذا سامحنا هذا الشخص الذي هددتنا افعله وآذنا بطريقة ما واذا لم يكن كافيا سيذكرنا بان حياتنا أناسا علي كامل الاستعداد لان يؤذننا ويقولوا بان هذا الشخص قد آذانا ويستحق غصبنا وليس تسامحنا.
والعقل غير المتسامح للانا لديه دائما مخزون وافر من الخوف والبؤس والألم والمعاناة واليأس والضجر انه العقل الذي يري الأخطاء كخطايا لا يمكن نسيانها.

"يمكن لأجهزتنا المناعية أن تقوي عندما نتسامح"
الآثار الجانبية السامة لأفكارنا:
فالآثار الجانبية للأفكار غير المتسامحة والتي نحملها في عقولنا يمكن أن نؤثر تأثيرا سلبيا علي سعادتنا فنلقي نظرة علي القائمة التالية والتي تضم بعض المشاكل الجسدية التي يمكن أن يكون لها صلة بالعقل المتسامح بالعقل الغير متسامح.
• الصداع
• آلم الظهر
• آلام الرقبة
• آلام المعدة وأعراض القرحة
• الاكئتاب
• قلة الطاقة
• القلق
• الانفعال
• الأرق والقلق
• الخوف
• التعاسة
يقبل القليل منا أن يتبادل الأدوية وهو يعلم إنها ستضره وبالرغم من ذلك فنحن تقريبا لانتقى الأفكار التي تضعها في عقولنا ما هو العلاج؟ ما هو اقوي دواء لدينا نعالج به أفكارنا التي سببت لنا هذه القائمة من الأعراض؟ التسامح انه علاج قوي ومزمن ومعجزة ليده القدرة علي جعل هذه الأعراض تختفي.

"الصفح عن الآخرين هو أول خطوة نحو الصفح عن أنفسنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsafy7.yoo7.com
 
العقل غير المتسامح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى مـــلـــتـــقــى الأحـــبــاب دعــــوة بــــــلا حــــــدود :: المنتديات المتخصصة :: منتدى التنمية البشرية-
انتقل الى: