اعلم أن: غذاء القلب العلم والحكمة وبهما حياته كما أن غذاء الجسد الطعام ومن فقد العلم فقلبه مريض وموته لازم لآن قليل العلم يؤدى الى الزندقه والكثير منه يؤدى الى الايمان قال تعالى (إنما يخشي الله من عباده العلماء) * مرجبا بكم فى منتدى ملتقى الأحباب *
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فنيات التعبير الحقيقي و الكامل عن المشاعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elsafy
Admin
avatar

المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: فنيات التعبير الحقيقي و الكامل عن المشاعر   الأحد يونيو 29, 2008 9:59 pm

فنيات التعبير الحقيقي و الكامل عن المشاعر

1-فنية التكرار:
إن أول فنية عليك أن تبدأ بالتدرب عليها في علاقتك تسمى (( التكرار)) و هذه الفنية تستند إلى القاعدة التي تقول :
إن التكرار يذيب التوتر و يخلق مجالاً للتواصل.
إن التكرار ليس غريباً عنك في الواقع , فهو إحدى الطرق الأساسية التي تعلمت بها العديد من المهارات عندما كنت صغيراً, كانت أمك تقول لك ((ماما)) و أنت باتالي تحاول تكرار و إتباع صوتها و نتيجة لإستجابتك لها فأنت تحس بأنك أقرب لها و تشعر بالمزيد من حبها و تقبلها لك .
عندما يكرر أي شخص أحاسيسك ستشعر بأنك تتحرر منها , فإذا كنت حزيناً و مكتئباً و شاهدت أحداً على التلفزيون حزيناً و مكتئباً فإنك ستشعر بتحسن لو لاحظت ذلك .
كيف يعمل التكرار؟
تستطيع إستخدام هذه الفنية في علاقاتك مع الآخرين حتى الأطفال للتخلص من التوتر ببساطة عندما تشعر بالتوتر قد بدأ يتراكم بينك وبين الشخص الذي أمامك توقف عن الجدل أو أي شيء و أبدأ فوراً بالفنية و أبدأ بنفسك وحاول تكرار مشاعره , فبمجرد وجود شخص من الخارج يشرح مشاعرك الخاصة يجعلك تشعر بالإرتياح و يسمح لك بالتحرك إلى مستويات أعمق من الوضوح والتقبل .
إن فنية التكرار تسمح لك بأن تشعر بمقاومتك ثم تزيلها , في البداية قد يكون من عدم المريح تكرار مشاعر الآخر و قد لا ترغب في التكرار حيث أن هناك مشاعر تقاومها.
بالإستمرار في التدريب على هذه الفنية سوف تحرق مقاومتك وبالنتيجة تكون أقرب إلى شريكك و أيضاً تساعده على الشعور بالراحة .
إذن تذكر, كلما قاومت التدريب أكثر كلما كان هناك حاجة أكبر للتدريب على هذه الفنية , و كلما شعرت أنك أفضل بعد ذلك.

كيف تتدرب على فنية التكرار:
الجزء الأول, إعطاء السطور:
1- كلما لاحظت أنك بدأت تقاوم شريكك أي كان , عليك أن تستأذن منه في أن تبدؤا في التكرار.
2- أحدكم سيبدأ أولاً , فإذا كنت من سيبدأ إطلب من شريكك أن يشرح مشاعره\مشاعرها في أسطر و حاول أن تردد وراءه ما يقول بالضبط سطراً سطراً , تصرف و كأنك شريكك , لا تضحك أو تعلق على ما يقول شريكك إللعب دوره و حسب.
3- إن الشخص الذي يعطي السطور يجب عليه أن يشرح مشاعره الحقيقية و كاملة حول ما يشعر به , ويجعلها مفصلة في أجزاء واضحة ( بدءاً بالغضب و بعدها الألم , الخوف, الذنب و أخيراً الحب), في معظم الحالات يبدو كافياً أن تشرح القليل من مشاعرك حول كل نقطة و تكمل ببعض المشاعر الإيجابية.
4- و بينما أنت تستمع للأسطر الذي يقولها شريكك و تكررها , فأنت ستبدأ في تكوين فكرة واضحة عما يشعر به و ستبدأ أنت بإضافة أسطرك الخاصة بحالة شريكك و التي تعبر عن ما يشعر به و كأنك تبنيت أحاسيسه , في هذه اللحظة سيشعر شريكك بالإرتياح و أنك بدأت تتفهم ما يشعر به هو .
الجزء الثاني , تبني أحاسيس شريكك :
1- عندما ينتهي شريكك من إعطاء السطور عليك أن تكرر ماقاله بدون أن يعطيك السطور , ليس عليك أن تكون موافقاً على ما يقول لتفهم شعوره أو لتشعر به , تخيل أنك أصبحت هو و تبنيت مشاعره و تفكيره , إشرح له بعد ذلك كل مشاعره و أحاسيسه إنخرط في الأمر و ستجد نفسك بدأت تدعم شريكك و تضيف المزيد من التعليقات , أحياناً قد تحتاج لمساعدة شريكك هذا لا يهم فالتركيز هنا على أن تخبر مشاعره بدون أسطر .
2- في البداية قد تشعر بالمقاومة لتكرار الأسطر بعده , أكمل و حسب و كلما أتصلت أكثر بمشاعر شريكك عن طريق تكرارها و بصوت عالٍ فإن التوتر سيذوب و ستجد أن ذلك يسهل أكثر و أكثر أن تقول ماهو شعوره.

ملاحظة : إذا لم يصبح من السهل تكرار مشاعر شريكك بعد 3 أو 4 دقائق , و بدأت تشعر بالإحباط و الغضب فإن صراعك قد تفاقم خلف نقطة التوتر السطحي و لن يعمل التكرار , في هذه الحالة عليك بإستخدام فنية كتابة رسالة الحب و التي ستذكر لاحقاً.

الجزء الثالث , التحويل :
عندما ينتهي أحدكم من التكرار لمشاعر شريكه , يجب عليكما تبادل الأدوار و من كان يردد السطور الآن عليه أن يعطي سطوراً تشرح مشاعره للشخص الآخر حتى يكررها كما فعل الشخص الأول في المرة الأولى.




3- فنية عمليات الغضب :
وجد أن هذه الفنية البيسطة فعالة في إزالة الغضب , و منع كراهية الذات و الشعور بالذنب . عندما تغضب من شيء ما فإن هذا الأمر يعزى إلى الإحباط لرغبتك في الحصول على أمر ما.
تستطيع بسهولة إزالة بعض التوتر المحيط بالغضب و الإحباط بالتعرف على الرغبة التي أحبطت والتعبير عنها .
عن الطريق التعبير الكامل عن غضبك و لومك, تستطيع أن تشعر بما تريده فعلاً أو ما توقعته وتعبر عنه , عن الطريق الشعور برغبتك و التعبير عنها , بكل هوء و طبيعية ستشعر أن هناك جزء منك يعرف و يقول : (( أنا أستحق الحصول على ما أريد)) , تحت كل ذلك الغضب هناك رغبة, و تحت تلك الرغبة هناك هناك شعور بحب الذات و إستحقاقها.
ما يلي سيساعدك في فهم خريطة الغضب :
الغضب و اللوم

لم احصل على

أريد ...

أنا أستحق ...

أنا (حب الذات , إستحقاقها للأفضل, القوة الداخلية)
إن عمليات الغضب هي فنية تساعد على العودة إلى الوراء بخطواتك و تحويل غضبك إلى القوة الإيجابية في مصدرها الحقيقي.
تستطيع الآن أن ترى من الخريطة في الأعلى التتابع الواضح لطريقة كبتنا او تعليبنا لغضبنا داخل ذواتنا. عندما تنكر شعورك بالغضب فانت تبدأ أوتوماتيكياً بفقد الإتصال مع رغباتك و إحتياجاتك الطبيعية , و تصبح ناكراً لرغباتك و إحتياجاتك و تبدأ بنكران مشاعرك الداخلية الطبيعية الخاصة بإستحقاق الذات و حب الذات و تقديرها.
عن طريق نكران غضبك فأنك تنكر مصدره, الذي هو مصدر الطاقة و الثقة و القوة الحقيقية داخلك , حتى تستطيع أن تكسب قوتك الداخلية من جديد تستطيع إستخدام فنية عمليات الغضب لتشعر بتحسن في غضون دقائق.

لهذه الفنية ثلاث خطوات رئيسية:
1- الغضب من نفسك :
إذا عملت أي خطأ , ضيعت موعداً أو فرصة أو أحبطت نفسك إستخدم خيبة الأمل هذه كفرصة لتغضب من نفسك, إبدأ العملية بالنظر إلى نفسك في المرآة و انت غاضب من نفسك وقل :
(( أنا أعاتبك لأن ....))
(( أنا غاضب منك لأن ...))
((أنا لا أحب عندما..))
كن متاكداً من أنك تستخدم الضمير أنت بدلاً من أنا, فهذا يسمح للغضب بالخروج وعدم التمسك بالداخل, و بعد دقيقتين أو ثلاث من توجيه الغضب و اللوم إنتقل للخطوة الثانية .
2- كن الدافع المحرك:
في هذه المرحلة أصبحت أنت الدافع المحرك لذاتك , و جه نفس الغضب , الطاقة في صوتك و أبدأ في قول ماتريد ومالا تريد :
((أريد منك أن تكون..))
(( لا أريد منك أن تكون..))
(( هلا فعلت ...))
بعد دقيقيتين أو ثلاث من التدريب إنتقل للخطوة الثالثة.

3- كن مشجع ذاتك ومقويها:
إستخدم نفس النبرة في صوتك و تابع التعبير عن مشاعرك بإستخدام حالات إيجابية و داعمة :
(( انت تستطيع أن تكون..))
((أن تستحق أن تكون ناجحاً))
((أنت تستحق أن تكون محترماً))
(( أعتقد أنك الأفضل))
((أنا أحبك ))
(( الكل يحبك ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsafy7.yoo7.com
 
فنيات التعبير الحقيقي و الكامل عن المشاعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى مـــلـــتـــقــى الأحـــبــاب دعــــوة بــــــلا حــــــدود :: المنتديات المتخصصة :: منتدى التنمية البشرية-
انتقل الى: