اعلم أن: غذاء القلب العلم والحكمة وبهما حياته كما أن غذاء الجسد الطعام ومن فقد العلم فقلبه مريض وموته لازم لآن قليل العلم يؤدى الى الزندقه والكثير منه يؤدى الى الايمان قال تعالى (إنما يخشي الله من عباده العلماء) * مرجبا بكم فى منتدى ملتقى الأحباب *
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل ترغب في الحصول على علاقة تشبه علاقة والديك؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elsafy
Admin
avatar

المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: هل ترغب في الحصول على علاقة تشبه علاقة والديك؟   الأحد يونيو 29, 2008 9:54 pm

هل ترغب في الحصول على علاقة تشبه علاقة والديك؟
إذا لم تكن ترغب في الحصول على علاقة تشبه علاقة والديك , و إذا أردت أن يعمل الحب لصالحك فعليك أن تعمل من أجله. إبدأ بالإعتراف لنفسك أنك يجب أن تتعلم كيف تفعل الحب, وذلك عن طريق النظر إلى من هم حولك, فأنت لست وحيداً. إذهب إلى إعتزازك بنفسك و أشعر بحاجتك العميقة للقرب والحميمية و التقدير و الحب. و أفضل طريقة للتعلم هي أن تتظاهر بأنك لا تعرف شيئاً عن الحب , و حاول أن تتبنى معرفة مبتدئة و أنت تأخذ الخطوة التالية.
إن إثراء العلاقات هو علم وفن كبناء الجسور, إعداد وجبة أو العزف على آلة موسيقية, فهي تحتاج إلى مهارات و تدريب و تطبيق يومي لهذه المهارات. و كجميع الفنون والعلوم فإن إثراء العلاقات سيبدو كلغز, كشيء يستحيل فهمه قبل أن تعمل عليه لفترة كافية حتى تحله, وبعد ذلك يصبح عادة تمارس بسهولة.
إن إثرائك لعلاقاتك أمرٌ يمكنك تعلمه , إقرأ بعقل منفتح و إهتمام لتتدرب على حل اللغز.

إثراء العلاقات :
دائماً يحاول الناس إثراء علاقاتهم سواء كان ذلك بشكل شعوري أو غير شعوري, لا يهم كم من شخص يبدو غير مهتم أو مبالٍ , فأنت تستطيع المراهنة أن خلف هذه الدروع الدفاعية هناك روح نبيلة تريد أن تُحِب و أن تُحَب. خلف كل ردة فعل أو دافع هناك رغبة في الحب و التقدير و الإستعداد في المشاركة بأنفسنا مع الآخرين.
إذا كان كل واحد منا يحاول أن يكون محباً و طيباً مع الآخرين فلماذا أغلب الحالات في الزواج تنتهي بالطلاق و تفرق أعضاء الأسرة؟ لماذا هناك العديد من الأشخاص الوحيدون في العالم ؟ لماذا يستمر الناس في إيذاء بعضهم البعض؟
إن الحديث عن الحب و النوايا الطيبة ليس كافياً , فبعد سنوات من العمل في مجال إرشاد الأزواج ذوي العلاقات المضطربة أدركت أنه في كثير من الحالات لا يكون هناك مشكلة في الأشخاص أنفسهم اللذين يأتون للإرشاد, ولكن هناك مشكلة في الأساليب التي يستخدمونها محاولين بها إثراء علاقاتهم. فبعض الناس يبدأون العمل على علاقاتهم و ينتهون بالإحباط وخيبة الأمل.
في أغلب الحالات تكون المشكلة أن الأشخاص لم يتعلموا مهارات التواصل الفعال, و كلما حاولوا إصلاح علاقاتهم كلما أصبحت أسوأ, و بالنتيجة يتم تجاهل المشكلة و تتراكم عبر الوقت.
يتقبل الناس بشكل غير مبال وضع علاقاتهم المتدهور وذلك لأنهم لا يملكون حلاً عملياً؛ فليس لديهم أي خيارات أخرى غير تقبل الوضع أو المحاولة من جديد مع شخص آخر. و كنتيجة للعلاقات الغير مرضية أصبح معظم الناس مهوسيين بتغيير أنفسهم , آملين أنهم حين يتغيرون فإن حياتهم ستتقدم. إن محاولتك لتغيير من هو أنت في الحقيقة أو محاولتك لتغيير الناس من حولك لا أهمية لها في عملية خلق المزيد من الحب في حياتك. كلما حاولت تعديل سلوكك حتى تتصرف كما يجب عليك أن تفعل كلما كنت نفسك بدرجة أقل و أبح من الصعب أن تحب ذاتك أو أن يحبك الآخرون.
ليس هناك خطأ من التغير سوى أنه يمنعنا من أن نكون ما نحن عليه حقيقةً, و بما أن التغيير مدفوع بكراهية الذات فإنه لن يخلق المزيد من الحب أبداً .
قد تصبح أكثر نشاطاً , قد تحصل على وظيفة جديدة , و قد تقيم صداقات جديدة و لكنك لن تحب نفسك أكثر. قد تنجح في إقناع الآخرين أن أكثر إستحقاقاً لحبهم , و لكن عميقاً في الداخل لن تشعر بأنك محبوبٌ و محترمٌ بالفعل من قبل الآخرين لكونك نفسك وحسب.

قد تقول الحقيقة في كثير من الأحيان ولكنك تترك الأجزاء المهمة , إن إخبارك للحقيقة كاملة هو أكثر من كونك أميناً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsafy7.yoo7.com
 
هل ترغب في الحصول على علاقة تشبه علاقة والديك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى مـــلـــتـــقــى الأحـــبــاب دعــــوة بــــــلا حــــــدود :: المنتديات المتخصصة :: منتدى التنمية البشرية-
انتقل الى: