اعلم أن: غذاء القلب العلم والحكمة وبهما حياته كما أن غذاء الجسد الطعام ومن فقد العلم فقلبه مريض وموته لازم لآن قليل العلم يؤدى الى الزندقه والكثير منه يؤدى الى الايمان قال تعالى (إنما يخشي الله من عباده العلماء) * مرجبا بكم فى منتدى ملتقى الأحباب *
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرة الى فشلنا الشخصي والقومي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elsafy
Admin
avatar

المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

مُساهمةموضوع: نظرة الى فشلنا الشخصي والقومي   الأحد يونيو 29, 2008 9:14 pm

نظرة الى فشلنا الشخصي والقومي

سطور قرأتها فأعجبتني

الانسان الناجح لا ينزعج من الفشل لأنه يرى أنه فرصة أخرى للعمل من جديد ،
فهو لا يكل ولا يمل أبدا لديه إرادة وإصرار على المضي قدما نحو القمم ،
وهو لا يترك أي فرصة تأتيه من دون أن يجربها ويخوضها مهما كانت النتائج ،
لكن الإنسان الفاشل يرى في كل فرصة صعوبة تجعله يصرف النظر حتى عن التفكير فيها فما بالك أن يجربها ،
لأنه مهزوم داخليا لا يقوى على المواجهة وتحدي الصعاب ،
انظر مثلا إلى ألمانيا في الحرب العالمية دمرت عن آخرها ،
لكن الشعوب الحية أبدا لن تموت فاستطاع الشعب الألماني النهوض من جديد وبناء الوطن من جديد وكما كان ،
ورغم ما جرى لليابان من خلال تفجير القنبلتين وخسائرها في الحرب إلا أنها استدركت نفسها وقدرت أن تنفض عنها غبار الخسارة وتبني المجد من جديد وتصبح القوة الاقتصادية الفاعلة اليوم وتحقق المعجزة اليابانية .

ضمن هذا السياق أريد أن اطرح هذا السؤال : أين نحن من هؤلاء ؟ ماذا يملك هؤلاء حتى وصلوا وتفوقوا علينا ونجحوا ؟

للأسف نملك كل المقومات لكننا في الدرك الأسفل بين الأمم ،
مربط الفرس أننا عندما وقعنا في حفرة الفشل جلسنا كلنا في الأعماق ننظر إلى بعضنا البعض ،
ثم اختلفنا فأدى هذا إلى الصراع فيما بيننا وذهبنا نتبع الهوى والمصالح وهذا كله ونحن داخل الحفرة ،
ونسينا الهدف الأساسي ألا وهو : كيف السبيل أن نخرج من هذا النفق المظلم ، لكن الحل سهل جدا ،
لو تحاورنا مع بعضنا بطريقة حضارية بناءة وإيجابية لاستطعنا الخروج ،
تصور معي ونحن في الداخل لو كل واحد أعطى يده ليضع الآخر رجله وصعد الثاني على كتف أخيه ،
فماذا ستكون النتيجة أكيد كل من في الحفرة سيخرج ،
( تعليق ، هذا مايسمى بالمساندة )
لكن واسفاه كل يغني على ليلاه ، فهم كل يوم يتقدمون إلى الأمام أما نحن فكل دقيقة تمر نقطع فيها أشواطا إلى الوراء أي إلى التخلف والإنحطاطا ...
بعد ما طرحنا واقعنا المرير والمشكلات اللامتناهية التي نتخبط فيها ، الحل يكمن في أن نغير من اعتقادنا أن ضعفاء ولن نستطيع أن نخرج من الحفر كما أشار الشاعر أبو القاسم الشابي ، فقط نحاول أن نجرب ليس العيب أننا سنفشل في المرة الأولى والثانية والثالثة أو حتى الألف لكن العيب أن لا أجرب أي شيء ثم أقول إني فشلت وبعدها استسلم إلى اليأس والتشاؤم المميت .
أخيرا يمكنني أن أقول : أن الحياة دروس والتلميذ المجتهد هو من يحفظ الدرس جيدا ...

إلى كل من يؤمن بصناعة المجد في هذه الأمة ...اعلم فقط أننا أمة ريادة وقيادة في هذا العالم ، فنحن خلقنا لكي نقود لا أن نقاد[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsafy7.yoo7.com
 
نظرة الى فشلنا الشخصي والقومي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــدى مـــلـــتـــقــى الأحـــبــاب دعــــوة بــــــلا حــــــدود :: المنتديات المتخصصة :: منتدى التنمية البشرية-
انتقل الى: